بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


هذه حكاية قلبى ... !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هذه حكاية قلبى ... !

مُساهمة  Mankaka في 3/4/2009, 16:07

بسم الله الرحمن الرحيم

حكاية قلبي



بينما كنت غارقا في أحلامي، استيقظت على صوت تأوه و أنين



فصحت منزعجا: من يتأوه في جوف الليل، من تجرأ على إيقاظي من نومي



قال المتأوه: أنا قلبك يا غافل



قلت مستاءا: و ما بك تتأوه كالحزين على فقد عزيز



صرخ قلبي من الألم و قال: ألا تريد أن تفهم؟ سئمت من غبائك يا أصم



منذ أوجدني ربي في هذا الموضع و أنا أسير أتوجع
خلقت طاهرا نقيا و الفطرة في داخلي تقبع
فتحت أبوابي على مصراعيها و أجبرتني أن أرى قبل العينين
فسق و فجور و وساوس تعبث بي في كل حين
تارة من نفس و تارة من شيطان لعين
عشتُ معك أَضَنْكَ سنين من معصية إلى كبيرة و بعد عن رب العالمين
اسود وجهي من الران و أنت مصر على العصيان
لا أملك إلا أن أقول حسبي الله و نعم الوكيل



هذه قصتي يا بشر لعل أحدكم يعتبر و يكرم قلبه و يرحمه
فيسقيه بالقرآن و يرعاه بالذكر و يطهره بالإستغفار



ألم يقل الله عز و جل:



الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (الرعد28)



فيا بني آدم أدركوا قلوبكم قبل أن تصدأ و بالسلاسل تصفد



رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ

Mankaka

عدد الرسائل : 594
رقم الدفعه : 10
نقاط : 3706
تاريخ التسجيل : 28/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذه حكاية قلبى ... !

مُساهمة  Dr. Areeg magzoub في 3/4/2009, 19:47

كــــلام قد هز قلبى ياله من قلب ذاك الذى يصرخ ويحتج بالانين والكلمات التى توقظ الانسان من الغفلة

_________________
لــسنـــا نحن من نهــب الشـــفاء*** ولكننــا سبب والاله الشــــافى

Dr. Areeg magzoub
الادارة
الادارة

عدد الرسائل : 858
العمر : 30
الموقع : جامعه امدرمان الاسلامية
رقم الدفعه : الدفعة العاشرة
نقاط : 4121
تاريخ التسجيل : 19/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذه حكاية قلبى ... !

مُساهمة  ahmed amin في 3/4/2009, 20:13

Mankaka كتب:



رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ

_________________
اجعل قلبك كالقبر لايدخله سوى واحد ....ولاتجعله كالبئر يشرب منه أكثر من واحد



[center]اللهم اشف عروه واتم له العافيه يا رب العالمين




اللهم أغفر ل موسي عبد الباقي وتقبله شهيدا يا رب العالمين




[/center][/center]

ahmed amin
مشرف عـــام
مشرف عـــام

عدد الرسائل : 1158
العمر : 28
الموقع : قدام الشاشه
رقم الدفعه : 9
نقاط : 4169
تاريخ التسجيل : 24/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://goansport.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذه حكاية قلبى ... !

مُساهمة  bob في 3/4/2009, 21:34

Dr. Areeg magzoub كتب:
كــــلام قد هز قلبى ياله من قلب ذاك الذى يصرخ ويحتج بالانين والكلمات التى توقظ الانسان من الغفلة

_________________





bob
مشرف عـــام
مشرف عـــام

عدد الرسائل : 671
العمر : 29
الموقع : wad-madani
رقم الدفعه : 9
نقاط : 3396
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذه حكاية قلبى ... !

مُساهمة  مهند أزهري في 23/4/2009, 02:29

الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ (الرعد2
جعلنا الله منهم واياكم .وجزاك الله خيرا يا أخي.

مهند أزهري

عدد الرسائل : 541
العمر : 29
رقم الدفعه : التاسعة
نقاط : 3535
تاريخ التسجيل : 16/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذه حكاية قلبى ... !

مُساهمة  sana في 23/4/2009, 21:54

جزاك الله خيرا يا دكتور موضوع جميل كما تعودنا منك....وهدانا الله واياكم اجمعين

sana

عدد الرسائل : 61
رقم الدفعه : الثامنة
نقاط : 3003
تاريخ التسجيل : 04/01/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذه حكاية قلبى ... !

مُساهمة  khaldona في 25/4/2009, 08:39

(رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)

khaldona

عدد الرسائل : 257
رقم الدفعه : 11
نقاط : 3174
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى